منتديات القدس
اخي الزائر الكريم اذا كانت هذة الزيارة الاولى لك فتفضل بالتسجيل




 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
free counters

شاطر | 
 

 عــــــــــــ تـــــحــت الـــــــــنــــار ـــــــــــــرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائرة الليل
مــــــــشـــــــــرفــــــــة
مــــــــشـــــــــرفــــــــة


الساعه الان :
انثى
العمر : 26
تاريخ الميلاد : 19/06/1990
الابراج : الجوزاء
عدد الرسائل : 781
الـهـوايــة :
الـــمـــزاج :
من اي بلد : فلسطين
الموقع : فلسطين- رام الله
العمل/الترفيه : المطالعة والسفر
اول حرف من اسم حبيبك ؟ :
عارض للطاقه :
20 / 10020 / 100

الدعاء :
الـوصـف :
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: عــــــــــــ تـــــحــت الـــــــــنــــار ـــــــــــــرب   الجمعة 09 يناير 2009, 7:52 pm






// عـن غــزه //

قطاع غزّة هو المنطقة الجنوبية من الساحل الفلسطيني على البحر المتوسط، وهي على شكل شريط ضيق شمال شرق شبه
جزيرة سيناء يشكل تقريبا 1،33% من مساحة فلسطين التاريخية (من النهر إلى البحر).
يمتد القطاع على مساحة 360 كم مربع، حيث يكون طولها 41 كم، أما عرضها فيتراوح بين 6 و12 كم.
تحد قطاع غزة إسرائيل شمالا وشرقا، بينما تحدها مصر من الجنوب الغربي.






من 1948 و1956 خضع القطاع لحكم عسكري مصري، ثم احتلها الجيش الإسرائيلي لمدة 5 أشهر
في هجوم على مصر كان جزء من العمليات العسكرية المتعلقة بأزمة السويس. في مارس 1957 انسحب الجيش الإسرائيلي فجددت مصر الحكم العسكري على القطاع.



// أزمة حجاج غزة عام 2008 //

في 29 نوفمبر 2008 نقلت وكالات أنباء دولية نقلا عن حجاج فلسطينيين في قطاع غزة أن الشرطة الفلسطينية التابعة لحكومة حماس التي تسيطر على القطاع منعت مئات الحجيج الفلسطينيين من مغادرة قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي مع مصر لأداء مناسك الحج.
[1] وأشارت بأن نقطة حدود أقامتها حركة حماس على مسافة 300 متر من المعبر
[2] "تقوم بتفتيش السيارات المتوجهة إلى جنوب قطاع غزة وتمنعهم من الوصول إلى المعبر". بل أن بعض الحجيج تعرض للضرب من قبل تلك القوات.
[3] في وقت أكدت فيه مصر عبر المتحدث باسم وزارة خارجيتها السفير حسام زكي "أن معبر رفح مفتوح من الجانب المصرى ومستعد لاستقبال أى حاج فلسطينى يحمل تأشيرة دخول صالحة للعربية السعودية، حيث سيتم إدخالهم إلى داخل مصر وتوصيلهم إلى منافذ دخولهم للأراضي السعودية".
[4] بينما تنفي حماس أنها منعت الحجاج من السفر وتقول "أن نحو 19 ألفاً من أهالي غزة قدموا العام الحالي طلبات للحكومة المُقالة لأداء فريضة الحج و «أجريت قرعة لاختيار ألفين منهم لأداء الفريضة، إذ أن السعودية خصصت لهم ألفي تأشيرة لكل عام، ثم زادتها ألفاً أخرى هذه المرة... لكن حكومة غزة فوجئت بأنها لم تحصل على أي تأشيرة لأي من الفائزين في القرعة، وذهبت التأشيرات من رام الله إلى مصر مباشرة... ووزعتها السلطة على محاسيبها وأحبابها في غزة"
[5]، كما حملت حماس حكومة رام الله أزمة الحجاج "لأنها استولت على حصة الحجاج من القطاع وضيعت الفرصة على الآلاف الذين فازوا في القرعة الشرعية التي نظمتها وزارة الأوقاف قبل خمسة أشهر, وأعطت حصصهم لآخرين بناء على حسابات حزبية وسياسية ضيقة"
[6] وتقول حماس أنها لم تتلق أي اتصال من جانب مصر، مؤكدا أن معبر رفح الذي يفترض أن يدخل منه الحجاج إلى الأراضي المصرية مغلق على خلاف ما أعلنته القاهرة، وقد أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية بالحكومة الفلسطينية المقالة إيهاب الغصين أن الإعلان عن فتح معبر رفح خلال الأيام الماضية لم يكن له وجود في الواقع، وأنه كان يرمي إلى إحراج حكومته.

من جهة أخرى نفت السعودية أي عرقلة من جانبها في موضوع الحجاج الفلسطينيين المسجلين في أوقاف غزة والتي تسيطر عليها الحكومة المقالة في قطاع غزة حيث وضحت أنه سلمت لائحة التأشيرات الخاصة بالحجاج الفلسطينيين إلى السلطة الفلسطينية في رام الله، في حين انتقدت حركة حماس عبر أحد نوابها في المجلس التشريعي الفلسطيني السعودية وحذر العائلة المالكة من تداعيات سلبية، مضيفا "هناك قوى عديدة في السعودية تنتظر أي شيء للأسرة الحاكمة
في المملكة وهذا سيكون القشة التي قسمت ظهر البعير".
[7]، كما ناشدت حماس ملك السعودية للتدخل لتمكين الحجاج من السفر




// مـحـرقة غـزة //

هي تسمية لعملية إسرائيلية موسعة جرت في قطاع غزة بدعوى القضاء على عناصر حركة حماس المطلقة للصواريخ
على الأراضي الإسرائيلية. وقد جاءت هذه التسمية بعد أن وصف وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك ما تفعله القوات الإسرائيلية في
غزة بهولوكوست أو إبادة عرقية أو محرقة للفلسطينيين في قطاع غزة؛ فتبنى التسمية عدد كبير من الكتاب والمفكرين والشخصيات السياسية والدينية العرب والمسلمين،
حيث يرونها اسم مناسب للعملية، حيث راح ضحيتها 400 قتيل و2000 جريح.




// أهداف العملية //

في الوقت الذي تصرح فيه إسرائيل بأن هذه
العملية تستهدف ناشطوا حركة حماس وإيقاف إطلاق الصواريخ على الأراضي الإسرائيلية؛
يرى بعض المحللين أن هناك أهدافاً خفية .:
لهذة العمليات بالإضافة لاجتثاث حركة حماس من الوجود، يسعى رئيس الوزراء الإسرائيلي أولمرت للتغطية على تقرير فينوغراد
والتخلص من تداعياته، كما يهدف كذلك لتحسين موقفه أمام الرأي العام الإسرائيلي بعد خسارته في جنوب لبنان في صيف
2006، وذلك بعد أن بزغ نجم إيهود باراك مرة أخرى على الساحة الإسرائيلية مع اقتراب موعد الانتخابات.
ومن وجهة نظر أخرى يرى بعض المحللين العمليات رسالة دموية لتثبيط المقاومة الفلسطينية عن القيام بما اعتبروه
حقها الشرعي في الدفاع عن أراضيها، كما يعتبروه إجهاضاً للتجربة الإسلامية في قطاع غزة



// ردود الفعل العالمية //

تباينت ردود الفعل العالمية على العملية، حيث نددت بها الحكومات والشعوب العربية واعتبرتها مذبحة للفلسطينيين
وطالبت بوقفها، وخرجت المظاهرات في العديد من المدن العربية
مستنكرة للعمليات ومطالبة بوقف الاعتداء على المدنيين في غزة.
وعلى مستوى الحكومات، جائت ردود الفعل كالتالي :

السلطة الوطنية الفلسطينية: وصف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ما حدث في غزة بأنه أكثر من محرقة، وإرهاب دولي.[1] الولايات المتحدة: وعلى النقيض تماماً جاء الموقف الأمريكي داعماً لإسرائيل، حيث حملت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس حركة حماس مسؤولية ما يحدث للمدنيين في غزة، واعتبرت ما تفعله إسرائيل دفاعاً عن النفس.
[2] فرنسا: اعتبر وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير أن الاستفراس لن يأتي باي نتيجة.
ألمانيا: التزمت الحكومة الألمانية الصمت التي وصفته جريدة الراية القطرية بالمخجل، ويعزي المحللون هذا الصمت تجاه أفعال إسرائيل الوحشية ضد الفلسطينيين إلى شعور الألمان بالذنب تجاه اليهود أو ما سموه العقدة الألمانية.
مصر: أعادت السلطات المصرية فتح حدودها مع قطاع غزة لاستقبال حوالي مائتي جريح فلسطيني، وتعد هذة المرة الأولى التي تسمح فيها السلطات المصرية فتح الحدود بينها وبين قطاع غزة منذ أن قام مسلحون فلسطينيون بتفجير الجدار الحدودي بينهما.
إسرائيل: رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت وقف العمليات الإسرائيلية في قطاع غزة؛ وقال: "إسرائيل ليس لديها النية لوقف القتال ضد المنظمات الإرهابية (في غزة) ولو للحظة واحدة"، مضيفاً قوله: "لو أن هناك أحد يتوهم أن زيادة مدى (الصواريخ) سيدفعنا إلى تقليص عملياتنا العسكرية، فإنه بذلك يرتكب خطئاً جسيماً
وعلى مستوى المنظمات الدولية الحكومية والغير حكومية :

مجلس الأمن الدولي: أدان مجلس الأمن الدولي العنف المتصاعد في غزة، ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن إسرائيل والفلسطينيين إلى وقف المواجهات بين الطرفين. جامعة الدول العربية: وصف مجلس جامعة الدول العربية الهجوم الإسرائيلي بانه إرتكاب جرائم حرب وجرائم إبادة.
حركة حماس: حمل خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس رئيس السلطة محمود عباس والحكام العرب مسؤولية ما وصفها بالمحرقة الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة
[/b]

______________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اميرة الاحزان
نـائـب مـديــر منتديات
نـائـب  مـديــر منتديات


الساعه الان :
انثى
الابراج : القوس
عدد الرسائل : 16574
الـهـوايــة :
الـــمـــزاج :
من اي بلد : فلسطين
اول حرف من اسم حبيبك ؟ :
عارض للطاقه :
50 / 10050 / 100

الدعاء :
الـوصـف :
تاريخ التسجيل : 15/05/2008





الاوسمة
لائحة اوسمة العضو:
0/0  (0/0)
لائحة اوسمة العضو:

مُساهمةموضوع: رد: عــــــــــــ تـــــحــت الـــــــــنــــار ـــــــــــــرب   السبت 10 يناير 2009, 5:50 pm

مشكورة على الموضوع الرائع يا زائرة الليل

______________________________________


الطفولة ،،صفحة بيضاء ، وحياة صفاء ....ثغر باسم وقلبِ نقيّ ،،وروح براءة ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عــــــــــــ تـــــحــت الـــــــــنــــار ـــــــــــــرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القدس  :: ஜஜ مـــ الوطني ــلـتقى ஜஜ :: حماة القدس والاقصى-
انتقل الى: